محاذير استخدام المليسة للحامل

  • محاذير استخدام المليسة للحامل 

     

    مزايا المليسة للحمل

    تحتسب المليسة آمنة لدى استعمالها ضمن وخصال الطّسنة، كما أنّها آمنةٌ لدى تناولها بواسطة الفم، أو لدى ولادتها على الجلد بكمياتٍ طبيّةٍ على الاجل القصير، لكن ربما تسبّب المليسة قلة من الآثار الجانبيّة شبيه مبالغة الشّهيّة، والغثيان، والقيء، وآلام المعدة، والدّوخة، والصّفير، وبالإضافة إلى هذا فإنّه من ليست المعلوم إذا ما قد كان استعمال المليسة خـلال فترتي الحمل والرضاعة آمناً، لذا يُنصح بتجنب استعمالها في تلك الستاتس.[١]

    مزايا المليسة الموسمّة

    يبقى الكثير من المزايا الصحيّة للمليسة، وأهمّها ما ياتي:[٢]

    • محاربة المضطرب: يتاح لعشبة المليسة أن تعاون على تخفيض أعراض المضطرب شبيه المنفعلّة، حينُ أظهرت الأبحاث المنشورة امتلاك الأطعمة المتضمنة المليسة لآثارٍ إيجابيّة على المزاج كانخفاض معدلات المضطرب، ولكن هنالك ضرورةٌ إلى الغزير من الأبحاث لتحديد فعاليّة المليسة لوحدها.
    • تخفيض عسر الهضم: وجدت واحدة من الدّراسات المكترثّة بعسر الهضم أنّ الحلوى الباردة المتضمنة المليسة قد كان لها فاعليةٌ أقوى في تخفيض عسر الهضم مناهضةً بالحلوى التي لا متضمنة المليسة.
    • مداواة الغثيان: تعاون المليسة على تلطيف أعراض الغثيان، حينُ وُجِد أنّ تلك العشبة نافعةٌ في مداواة أعراض الألة الهضمي، لكن هنالك ضرورةٌ إلى الغزير من الأبحاث لتحديد نطاق فعاليّة المليسة ريثما تستعمل وحدها.

    محاذير استعمال المليسة

    تحتسب عشبة المليسة آمنةً لدى تناولها بواسطة الفم، لكن ربما يحذّر من تناولها في ستاتسٍ معيّنةٍ أهمّها ما ياتي:[١]

    • الرّضع والأولاد: يتاح أن تصبح تلك العشبة آمنةً على الاولاد والرّضع ريثما تؤخذ بواسطة الفم لفترة شهرٍ واحدٍ لاغير.
    • مصابون السّكري: تقلّل المليسة من معدلات السّكر في الدّم عند مصابون السّكري، لذا من الأجمل ملاحظة معدل السّكر في الدّم.
    • المصابون الخاضعين للجراحة: ربما تسبّب المليسة النّعاس إذا ما تداخلت مع العقاقير المستعملة خـلال وعقب الجراحة، لذا من الأجمل تجنّب استعمال المليسة قبل العمليّة الجراحيّة بأسبوعين على الأصغر.
    • مصابون الغدّة الدّرقيّة: يبقى تخوف من أن تؤثّر المليسة على مهن الغدّة الدّرقية، أو أن تقلّل من معدلات هرمون الغدّة الدّرقية، كما أنّها ربما تتداخل مع الدوء الاحتياطي لهرمون الغدّة الدّرقيّة.

    التداخلات الدّوائية

    ربما تتفاعل المليسة مع قلة من أصناف العقاقير ممّا يسبّب قلة من الإضطرابات، ومنها ما ياتي:[٣]

    • عقاقير الغدّة الدّرقيّة شبيه الليفوثيروكسين.
    • Antiّات التخثّر شبيه الوارفارين والكلوبيدوغريل.
    • الدوء الكيميائي شبيه التاموكسيفين.